طرق التربية والتعامل مع الاطفال

طرق تربية الاطفال و تجارب التعامل مع الاطفال

0

التعامل مع الاطفال وكيفية تربية الاطفال حيث هناك العديد من الإمهات يتصعبن تربية اطفالهن خصوصا في مرحلة الطفولة المبكرة والتي تتطلب وقتا و مجهدا اكثر من أي مرحلة من مراحل الطفولة الاخري و ذلك لاشباع حاجة الطفل النفسية والمادية و كل منهما يكمل بعضهما الاخر.

كيف اتعامل مع طفلي

و من هنا اليكي بعض النصائح التي من خلالها تستطعين تربية طفلك بشكل سليم وبصحة نفسية جيدة ومنها :

كيف اتعامل مع طفلي

 الصبر علي الأطفال

عليك أن تتحلي بالصبر في تلك المرحلة لكي تستطيعي ان تتعاملي مع طفلك بشكل سليم و بهدوء.

 تمالك الاعصاب

مما لا شك فيه ان الكثير من الامهات يغضبن بسسبب تصرفات اطفالهن المزعجة والغير مرغوب فيها فيضطران الي اللجوء الي الصراخ وللاسف قد يزداد الامر سوء ويلجأن الي العنف والضرب ولكن ننصحكي بأن تبتعدي تماما عن العنف مع طفلك وتمالكي اعصابك.

تقربي من طفلك

في الوقت الحالي يضطرن العديد من الأمهات الي الخروج الي العمل فلا يجدن الوقت الكافي للجلوس مع اطفالهن وهناك بعض الامهات يقضين وقتا طويل في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي ويضيعن الوقت لذلك عليك عزيزتي ان تمضي وقتا اطول مع طفلك و تقربي منه و تحدثي معه حتي وان لم يستعب حديثك ولكنك بهذا تشعريه بأهميته وتعززي ذاته , وايضا تكسبية حصيلة لغوية.

مراعاة احساس الطفل

عليكي أن تحترمي اراء طفلك وان تعززي ثقته في نفسه بأن تستمعي اليه بشغف لبناء شخصيته وإعطائه الفرص للتعبير عن كيانه.

عدم مقارتنه بغيره

حتي لا يصبح عنده عقدة نقص في شخصيته او شعورة بأنه شخص فاشل ومنبوذ لأن هذا سوف يفقده ثقته بنفسه وقد يتطور الأمر بأن يكرة الاطفال الاخرين وقد يتحول الطفل الي طفل عدواني ومن ضمن المشاكل التي تأتينا من الأمهات كيف اتعامل مع ابني العنيد؟ وسوف تجدون الحل في موضوعنا اليوم وهو كيفية التعامل مع الأطفال.

تعليمه الله ووجودة

تعليمة أصول الدين ومدي الحبة والتعاون وتعليمه مساعدة الاخرين وعدم التسبب ف ايذاء لهم.

التوازن في التربية و التعامل مع الاطفال

عليكي أن توازني بين شيئين أولا الحدة واللين من ضمن فن التعامل مع الاطفال فلا تتعاملي دائما باللين ولا دائما بالحدة والثانية هي التوازن بين دورك ودور الاب وخاصة في إتخاذ القرارات مراقبتك لتصرفاتك وتصرفات طفلك، حيث ان الاباء والامهات هما القدوة لاطفالهم لذلك تجنبي أي فعل غير سليم امام الطفل لانه سوف يقوم بتقليدك واكتساب سلوكك في وقتها وايضا عليكي بمراقبة تصرفات طفلك ومعرفة أسباب فعله لسلوك ما.

تعديل سلوك الطفل

من أهم الطرق  والتعامل مع الأطفال هو تعديل سلوك الأطفال وخصوصا تعديل سلوك الطفل العنيد وسوف نعرض عليكم الان اهم هذة الطرق ومن ضمنها :

تعديل سلوك الطفل
تعديل سلوك الطفل
  • إتباع سلوك النقاش مع طفلك

التعامل مع الاطفال حيث انه من طرق التربية الحديثة ان تتحدثي مع طفلك وتتناقشي معه عن طريق النزول لمستوي عقلية طفلك والوصول لأفكاره وهذا له اثر ايجابي ف مستقبل طفلك وصحته النفسية واعطائه الحرية ف اختباره لبعض الامور مثل اختباره لهواياته وملابسه والطعام الذي يأكله الا اذاا كان به ضرر احترام الطفل وتشجيعه علي التصرف بشكل سليم او ان ينجز مهمة حتي لو كانت بسيطة.

  • التغافل عن أخطاء الماضي

في تربيتك لابنك عليك أن تتخلي بروح مسامحة وان تغفري له الخطأ اذا اعتذر وشعر بالندم ولا تذكريه بأخطاء الماضي لانه بذلك سيشعر بعدم الارتياح والفشل وعدم تقديره لذاته.

  • تعزيز السلوك الجيد

معني ان تمدحي طفلك علي كل سلوك جيد يفعله و ان تشجعي علي اكمال ذلك السلوك حتي يتحول لصفة في الطفل.

  • تقويم السلوك السيء

عن طريق البحث عن أسباب تلك السلوكيات الغير مرغوب فيها لطفلك ثم البدء بمعالجة وتقويم وتصحيح هذا السلوك وإستبداله بسلوكيات تتناسب مع المستوي العمري للطفل وحثه وتشجيعه علي وقف هذا االسلوك سواء بالكلمات الايجابية او بالتشجيع المادي.

  • بناء العلاقات مع الآخرين

يؤدّي عدم انسجام الاطفال مع الآخرين إلى ضعف المهارات الاجتماعية لديهم، لذلك ينبغي على الآباء تعليم أطفالهم وتعويدهم على بناء علاقات جيدة مع الآخرين وذلك من خلال تخصيص الوقت اللازم حتى اكتسابهم تلك المهارة.

أساليب تربية الأطفال وفن التعامل مع الاطفال

من ضمن أساليب تربية الأطفال وتقويم سلوكهم وكذلك التعامل مع الاطفال تلك الأمور التي نطرحها عليكم الأن ومن ضمنها :

أساليب تربية الأطفال وتقويم سلوكهم

  • الروضة

مرحلة رياض الاطفال والتي تسمي مرحلة الطفولة المبكرة تكون مرحلة تشكيل لشخصية طفلك وأعطيه المجال للذهاب للروضة لاكسابه الخصائص الاجتماعية والحصيلة اللغوية والمهارات المتنوعة والمختلفة والتعرف علي اشخاص جدد.

  • التنزه والحدائق العامة

الطفل هو اللعب، حيث ان اللعب هو الحياة بالنسبة للطفل في تلك المرحلة العمرية وله العديد من الفوائد النفسية والعضوية التي تعود علي الطفل فأحرصي دائما علي الخروج مع طفلك للمتنزهات واعطائه مساحة واسعة للعلب وعدم تقييده بحيز معين وهذا من ضمن افضل طرق  التعامل مع الاطفال.

  • المطبخ

يمكنك اشراك طفلك معكي في المطبخ ومعظم الاطفال يحبون ذلك لشعورهم بأنهم كالكبار والاستمتاع لهم.

  • القصص

من العادات المحببة للأطفال بوجه عام هي قراءة القصص لهم قبل النوم فمنها يمكنك التقرب لطفلك وأيضا أكسابه مبادئ وقيم أخلاقية وسلوكية حميدة.

ولا تنسي أن طفلك كل ما يحتاجه حياة مليئة بالسعادة ووقتك فكوني له حياة اتمني من الله ان يحفظ اطفالنا جميعا و يحظون بحياة مليئة بالحب والسعادة.

بقلم: دينا النقراشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.